التخطي إلى المحتوى

تسود حالة من الفرح العارم بين الأمة الإسلامية في كل مكان في الوطن العربي حول دخول شهر رجب واليوم هو الثاني من الشهر المبارك رجب الذي يليه شعبان، ويلية الشهر المعظم رمضان الكريم، حي أن تلك الأيام المفترجة ينتظرها المصريون الوطن العربي الإسلامي في كل مكان حيث أن هذا الشهر من أشهر الرحمة والسكينة وقد حدثت رجلة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام رحلة الإسراء والمعراج في هذا الشهر الكريم، وذلك معنى قاطع للتوجه والتقرب إلى المولى عزوجل كما وأنه تم فرض الصلوات في رجب، وجاءت رحمة النبي صلى الله عليه وسلم في تخفيض عدد الصلاوات إلى خمس صلوات.

فضل شهر رجب

وقد ورد في شهر رجب الأية القرانية من القران الكريم في قولة تعالى “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ”، [سورة التوبة:36 الآية.

وتعد تلك الأشهر هى الأشهر الحرم، وقد تم تمسية تلك الأشهر من قبل المولى عزوجل بهذا الإسم منعاً للقتال، وتتكون تلك الأشهر من شهر محرم وذو الحجة وذي القعدة، وعلى جميع المسلمين في هذا الشهر الكريم أن يتوجه إلى العمل الصالح بخالص النية، والبعد عن ظلم البشر، وأبرز الأعمال مع الصلاة هى الصيام، كمان أننا ننتظر الشهر الكريم خلال أيام قليلة قادمة شهر رمضان الكريم أعادة الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *