التخطي إلى المحتوى

اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي على تقرير وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم عن نتائج الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية التي عقدت في الفترة من 1 إلى 15 نوفمبر 2021، كما أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى الأهمية  هذا  المهرجان للقطاع الثقافي، حيث  يساعد في تكوين فهم واعٍ لمختلف أنسجة المجتمع وفق المحاور لتنمية المجتمع، وتتجاوز تطوير الأبنية والجدران وتبني الإنسان وتنميه وتقوده إلى آفاق الإبداع.

 نتائج الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقي العربية 

رئيس الوزراء يستعرض تقرير حول نتائج الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقي العربية 
مهرجان الموسيقى العربية

وأوضحت الدكتورة إيناس عبد الدايم في بداية التقرير أن أهداف المهرجان تندرج في إطار استراتيجية الدولة لتنمية القطاع الثقافي من حيث الحفاظ على الريادة الثقافية والفنية لمصر، مسلطة الضوء على الرخاء والنعومة، وقوة مصر وصورة مصر الحضارية التي أعمت العالم، حيث انتشرت في وكالات الأنباء والقنوات الفضائية المصرية، كما ظهرت قوة الفن والترويج لمصر على المستوى الدولي، وكذلك قدرة الدولة على الصمود أمام التحديات، مما يساعد على جذب الاستثمار وتنشيط الحركة السياحية، مما سيؤثر بشكل إيجابي على الناتج القومي للبلاد في الدولة المصرية.

الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية

وتحدث وزير الثقافة في نتائج المؤتمر العلمي في مهرجان الموسيقى العربية الذي عقد في الفترة من 2 إلى 6 نوفمبر 2021 ، مشيرا إلى أنه خلال البحث المقدم في مجال الموسيقى العربية من قبل 50 باحثا من 16 دولة عربية وأجنبية، والتي شملت كلا من  تونس والبحرين والعراق وليبيا، والمملكة السعودية وسوريا والأردن والكويت ولبنان والسودان والمغرب وفلسطين والإمارات العربية المتحدة ومصر وألمانيا وإيطاليا، وأشارت الدكتورة إيناس عبد الدايم إلى مسابقة “رتيبة الحفني” للغناء العربي، مشيرة إلى أن مجالات المسابقة تشمل أغنية جديدة، ارتجال على آلات التخت الشرقية، أغنية عربية للشباب والأطفال، و أغنية لذوي الإعاقة والشباب والأطفال تم خلالها منح 11 جائزة بقيمة إجمالية 380 ألف جنيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *