التخطي إلى المحتوى

 بدء زيادة الطلب في أسواق الأسماك من الأقباط  والإقبال على شراء الأسماك وتخزينها مع بداية صيام الميلاد، حيث يسمح بتناول الأسماك، ويوافق الأقباط على شراء الأسماك خلال صيام عيد الميلاد، لذلك تجد أن أسواق الأسماك تحظى بشعبية كبيرة في هذا الوقت، والأقباط الأرثوذكس في مصر اليوم الأول من صيام عيد الميلاد وينتهي في 7 يناير، الذي يصادف عيد الميلاد، وفقًا للتقويم الشرقي  للكنيسة الأرثوذكسية، وبدأت أولى قداس الصيام، حيث كرس المصلين للكنائس للصلاة إلى الله لرفع وباء فيروس كورونا من العالم، قال الأستاذ الموقر يوساب عزت، أستاذ القانون الكنسي في الحوزة والمؤسسات الدينية، إن مدة صيام عيد الميلاد 43 يومًا وتنتهي في 7 يناير، صباح عيد الميلاد.

بداية صيام الميلاد في الكنيسة الشرقية يتزامن مع إقبال شديد على شراء الأسماك
بداية صيام الميلاد

بداية صيام الميلاد

أضاف عزت أن صيام الكريسماس يستمر 43 يومًا، وهو صيام متقطع، حيث يُسمح للأقباط بالإفطار على الأطعمة النباتية والأسماك، وتقيم الكنائس قداسًا صباحيًا كل يوم خلال فترة صيام عيد الميلاد، وأوضح القس يوساب أن صيام عيد الميلاد  حسب طقس الكنيسة القبطية  هو صوم من الدرجة الثانية ، يمتنع فيه الصائم عن أكل اللحوم، ويسمح فيه بتناول السمك طوال أيام الأسبوع، ما عدا الأربعاء والجمعة وينتهي عيد الميلاد في 7 يناير حسب تقويم الكنائس الشرقية، أشار أحد أساتذة القانون الكنسي إلى أنه بين القرنين الرابع والسادس بعد الميلاد. 

بداية صيام الميلاد في الكنيسة الشرقية يتزامن مع إقبال شديد على شراء الأسماك
بداية صيام الميلاد

متى بدأ صيام الميلاد في الكنيسة الشرقية

وكان أول من فرض صيام عيد الميلاد رسميًا هو البطريرك السادس والستين للكنيسة القبطية الأرثوذكسية البابا ثيودوسيوس (1046-1077) ، في قوانينه التي حدد فيها الصوم المفروض ، ومنذ بداية هذا الصوم ، تم إثبات الرأي أن يكون عدد الأيام لهذا أربعين يوما حتى يقابل أربعين يوما القديس الذي صام النبي موسى حتى تسلم لوحي الناموس الذي نقشت عليه الوصايا العشر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *