التخطي إلى المحتوى

لقد روي عن فضل ليلة النصف من شعبان هو نزول الله تعالى لسماء الدنيا ويسال فيها عباده ويقول “ألا من مستغفر فأغفر له”، ولذلك ذكر الله والاستغفار في ذلك اليوم من خير وأحب الأعمال إلى المولى عز وجل، ولهذا علينا بمداومة ذكر الله طوال اليوم من أجل المغفرة، كما يمكن الصيام في ذلك اليوم لتكفير الذنوب والتقرب إلى الله، ولذلك فضل عظيم.

فضل صيام ليلة النصف من شهر شعبان

“اللهم أغفر لي” فضل ليلة النصف من شعبان 2021 .. أفضل أدعية يوم النصف من شعبان
ليلة النصف من شعبان

حب الله هو نجاة الإنسان في الحياة الدنيا وفي الآخرة أيضاً، لذلك على الإنسان ان يحاول أن يحارب شهواته وما تذهب له النفس من ملذات، حتى يتقرب الله ويتقي الله خير تقاة في الحياة، ولا يشترط أن كيون المتقدم على ذلك عابد لله في كل وقت، حيث يمكن الرجوع لله والتوبة من جديد فذلك هو طريق الصلاح لروح الإنسان.

يمكن اعتبار أن ليلة النصف من شعبان هي أول ليلة للسير في طريق الهدى والصلاح، ولذلك يمكن القيام بالآتي من أجل التقرب لله تعالى:

  1. صيام اليوم من الفجر حتى المغرب.
  2. الاستغفار في كل وقت (استغفر الله).
  3. التسبيح بأذكار اليوم (سبحان الله – الحمد لله – الله أكبر).
  4. أداء الصلوات.
  5. قيام الليل.
  6. الدعاء لله ومناجاته.

أدعية يوم النصف من شعبان

((اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ((>

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *